مناقشه في علم الاحياء المجهريه كليه لطب جامعه بابل
 التاريخ :  30/01/2020 17:37:17  , تصنيف الخبـر  كلية الطب
 كتـب بواسطـة  زينب كاظم امين عوض  
 عدد المشاهدات  166

جرت صباح يوم الاثنين الموافق 27/1/2020 على قاعة فرع الجراحة في مستشفى الحلة التعليمي مناقشة علنية في علم الاحياء المجهرية / كلية الطب جامعة بابل لطالبة الدكتوراه (دعاء حمزة خير الله) عن أطروحتها الموسومة (الفعالية الضد-مايكروبية لدقائق الفضة النانوية المصنعة بفعل عزلات الستربتومايس المحلية ضد البكتريا المرضية متعددة المقاومة للمضادات الحياتية) حضرها عميد الكلية الاستاذ الدكتور (صفاء صاحب ناجي الغزالي) وعدد من تدريسي الفرع وعدد كبير من طلبة الدراسات العليا ، حيث تألفت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور (جواد كاظم طراد) رئيسا وعضوية كل من الاستاذ الدكتور (عباس جاسم عطية) والأستاذ الدكتور (محمد عبد الله جبر) والاستاذ المساعد الدكتور (جواد رشيد الزيدي) والاستاذ المساعد الدكتور (أحمد سالم محمد) والاستاذ الدكتور (علاء هاني الجراخ) عضوا ومشرفا والاستاذ المساعد الدكتور (نوفل حسين خضير) عضوا ومشرفا. 
حيث بينت الباحثة أن الهدف من هذه الدراسة هو التصنيع الحيوي ودراسة الظروف المثالية لتصنيع جسيمات الفضة النانوية (AgNPs) بواسطة الكتلة الحيوية للبكتريا الخيطية Streptomyces spp وتقييم الفعالية الضد-مايكروبية لهذه الدقائق النانوية المخلقة وكذلك توصيف AgNPs المصنع بالطرق الفيزياوية المختلفة. وتم خلال هذه الدراسة جمع خمسة وسبعين عينة من التربة من مناطق جغرافية مختلفة في محافظة بابل خلال الفترة من فبراير إلى مارس 2018. تم جمع العينات من ثلاثة أنواع مختلفة من التربة (التربة المختلطة، التربة الطينية، التربة الرملية). تم عزل وتشخيص أنواع للبكتريا الخيطية التابعة لجنس Streptomyces وتوصيف العزلات المدروسة باستخدام الطرق القياسية المعروفة. تم تأكيد تشخيص العزلات باستخدام برايمرات لجين 16SrRNA العائدة لجنس Streptomyces. 
أظهرت نتائج تحليل جسيمات الفضة النانوية (المصنعة حيويا بواسطة Streptomyces MU-43 & SA-65) باستخدام مجهر القوة الذرية AFM image أن متوسط القطر كان 58.15 نانومتر، 49.81 على التوالي. كما تم اختبار فعالية جسيمات الفضة النانوية المصنعة بواسطة Streptomyces MU-43 & SA-65 الضد- ميكروبية تجاه عدد من عزلات البكتيريا الممرضة شملت البكتريا الموجبة لصبغة غرام (St. agalactiae and S. aureus) والبكتريا السالبة لصبغة غرام (Ps. aeruginosa, Acinetobacter baumannii, K. pneumonia G- حيث اظهرت النتائج ان البكتريا السالبة لصبغة غرام كانت أكثر حساسية لجسيمات الفضة االنانوية من البكتريا الموجبة لصبغة غرام، كما أظهرت النتائج ان جسيمات الفضة النانوية المصنعة بواسطة العزلة Streptomyces MU-43 أكثر فعالية من تلك المصنعة بواسطة العزلة Streptomyces SA-65.وقد تم قبول الدراسة لاستيفائها الشروط اللازمة. فالف مبارك للطالبة والاساتذة المشرفين والمناقشين مع تمنياتنا للجميع بمزيد من التألق والنجاح خدمة لبلدنا العزيز وجامعتنا الحبيبة بابل.



   
بقلم :عباس مجيد