مناقشه رساله ماجستير فرع الفسلجة الطبية في كليه الطب
 التاريخ :  09/02/2020 06:28:16  , تصنيف الخبـر  كلية الطب
 كتـب بواسطـة  زينب كاظم امين عوض  
 عدد المشاهدات  57

بحضور عميد كلية الطب جامعة بابل الاستاذ الدكتور (صفاء صاحب ناجي الغزالي) ورئيس فرع الفسلجة والفيزياء الطبية الدكتورة (حنان عبد الجبار عبد الله الطائي) وعدد كبير من الأساتذة الاختصاص وطلبة الدراسات العليا.
جرت في كلية الطب جامعة بابل صباح يوم الخميس 6/2/2020 مناقشة طالبة الماجستير في علم الفسلجة الطبية (علياء كاظم كريم الفتلاوي) عن رسالتها الموسومة (تقييم المستقبل الشبيه بToll-2 وفيتامين د لدى مرضى السكري من النوع الثاني مع اعتلال وبدون اعتلال الاعصاب المحيطية) حيث تألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور (نجيب حسن محمد) رئيسا وعضوية كل من والأستاذ المساعد الدكتور (محمد حسن الحمداني) والأستاذ المساعد الدكتور (زاهد محمد علي) والأستاذ المساعد الدكتور (سمير سوادي حمود) عضوا ومشرفا" والأستاذ المساعد الدكتور (علي حسين البياتي) عضوا ومشرفا".
حيث بينت الباحثة ان اعتلال الأعصاب السكري (DN) هو المضاعفات الأكثر شيوعًا لمرض السكري من النوع 2 وسبب الإصابة بالأمراض والعجز. وقد أوضحت الحقائق المستسقاة من النماذج الحيوانية التجريبية والبشر أن الالتهاب العام للجسم يلعب دورًا في العمليات الفسيولوجية المرضية لمرض السكري ومضاعفاته، ويتم تسهيل ذلك من خلال الاستجابات المناعية الفطرية. نظرًا لأن المستقبلات الشبيهة ب (Toll-2) ضرورية لنمو المناعة الفطرية، واتضح أن لهم دور مهم في تطور المرض. كما اوضحت الدراسات ان نقص فيتامين (د) يرتبط مع التوازن في الكالسيوم العصبي، ومستويات المادة البنائية العصبية وكذلك مع تمايز الخلايا العصبية ويساهم بشكل كبير في التسبب في مرض السكري من النوع 2 ومضاعفاته.
ونحن هنا بصدد تقديم دراسة حول كيفية لعب المستقبلات الشبيهة ب toll-2وفيتامين دال دورًا مهما في العمليات المرضية المؤدية لالتهاب الاعصاب المحيطية ومحاولة إيجاد علاقة بين هاتين المتغيرين.
استمرت هذه الدراسة المقطعية من أكتوبر 2018 حتى سبتمبر 2019 وكان العدد الإجمالي للمشاركين 170 شخص (ذكور=81 واناث=89) مصابين بداء السكري من النوع الثاني 94 مع اعتلال الاعصاب المحيطية و76 بدون اعتلال الاعصاب المحيطية وكان متوسط اعمارهم 51±9.5، أجريت هذه الدراسة في وحدة الفسلجة العصبية والمختبر المركزي في مدينة مرجان الطبية بمحافظة الحلة وفي مدينة الإمام الحسين(ع) التعليمية الطبية في محافظة كربلاء. 
كل المشاركين بالدراسة اخضعوا للتقييم الكامل بما في ذلك التاريخ الطبي والفحص العصبي الذي تم تلخيصه بواسطة نظام التوريون السريري لتقييم الاعتلال العصبي إلى معتدلة، وسط، وشديدة بالإضافة إلى اختبار فسيولوجي عصبي لكل من الأطراف العلوية والسفلية (الألياف الحسية والحركية) التي تبحث عن وجود، نوع وشدة الاعتلال العصبي المحيطي، تم قياس مؤشر كتلة الجسم ثم تم جمع عينة من الدم لتقييم مستوى المستقبلات الشبيهة ب toll-2، وفيتامين (د)، والهيموغلوبين المرتبط بالسكري ونسبة الدهون بالجسم.
أظهرت النتائج فيما يتعلق بالتغيرات الفيزيوكهربائية زيادة ملحوظة في زمن الوصول للإشارة المنقولة خلال الاعصاب الحسية والحركية وانخفاض ملحوظ في ارتفاع الموجه وسرعة التوصيل للأعصاب الحسية والحركية في المرضى الذين يعانون من الاعتلال العصبي المحيطي مقارنة مع المرضى الذين لا يعانون من الاعتلال العصبي المحيطي.
فيما يتعلق بالعمر والجنس ونسبة الدهون بالجسم، الهيموغلوبين المرتبط بالسكري ومدة مرض السكري، كان هناك فرق كبير بين مجموعات الدراسة، وكانت قيمة >p0.05 كان هناك اختلاف كبير في مستوى المستقبلات الشبيهة ب toll-2 بين مرضى السكري المصابين وغير المصابين باعتلال الاعصاب المحيطية (12.33 ± 3.44مقابل 11.13 ± 3.87 نانوجرام / ملليلتر) على التوالي. بالإضافة الى وجود فرق واضح بين المستقبلات الشبيه ب toll-2 وقيم الهيموغلوبين المرتبط بالسكري، مؤشر كتلة الجسم ومدة مرض السكري. ولكن لم يكن هناك علاقة ايجابيه مع الجنس، والعمر، وفيتامين D، ونسبة الدهون بالدم. 
كشفت هذه الدراسة أن هناك فرق كبير في مستوى فيتامين (د) بين مرضى السكري المصابين باعتلال الاعصاب المحيطية وغير المصابين به (كان 18.09 ± 13.6 مقابل 23.70 ± 13.5) على التوالي، (>P 0.05). كما تبين هذه الدراسة أن فيتامين (د) هو أكثر نقصا في الذكور (11.65±19.5) منه لدى الإناث 22.3±15.25)). فيما يتعلق بالعمر ومؤشر كتلة الجسم (> 25.9) كان هناك علاقة سلبيه مع مستوى فيتامين (د). على عكس مدة مرض السكري التي لم تكن لها اي علاقة مع نقص فيتامين (د) في هذه الدراسة.
لقد خلصنا الى ان المستقبلات الشبيهة ب toll-2 تلعب أدوارًا حاسمة في حدوث مرض السكري من النوع الثاني ومضاعفاته. علاوة على ذلك، يرتبط نقص فيتامين (د) أيضًا بحدوث وتطور اعتلال الاعصاب المحيطية لدى مرضى السكري من النوع الثاني. وان جنس الذكور، الشيخوخة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم (> 25.9) هم معرضين للإصابة بنقص فيتامين (د) واعتلال الاعصاب المحيطية أكثر من غيرهم. ان مكملات فيتامين د يمكن ان تلعب دورا في تأخير الإصابة بمرض اعتلال الاعصاب المحيطية لدى مرضى السكري. وتم قبول الدراسة لاستيفائها الشروط اللازمة. فالف ألف مبارك للطالبة والسادة المناقشين والمشرفين مع تمنياتنا للجميع بالمزيد من التفوق والنجاح في خدمة بلدنا العزيز وجامعتنا الحبيبة بابل.




     
بقلم:عباس مجيد