عميد كلية الطب يشارك في استقبال وفد لجنة التعليم النيابية من قبل رئيس جامعة بابل
 التاريخ :  26/08/2020 20:16:21  , تصنيف الخبـر  كلية الطب
 كتـب بواسطـة  زينب كاظم امين عوض  
 عدد المشاهدات  118


أستقبل الأستاذ الدكتور قحطان هادي الجبوري رئيس جامعة بابل رئيس لجنة التعليم العالي النيابية النائب مقدام الجميلي برفقة نائب رئيس اللجنة النائب حسن المسعودي، والنائب نورس كامل الكريطي، في زيارة تفقدية إلى الجامعة.
وتناول اللقاء الذي حضره أعضاء مجلس الجامعة، تجربة جامعة بابل الرائدة في مجال التعليم الإلكتروني، وما أفرزته من ايجابيات في تطبيق التعليم المدمج، ومقترحات عمداء الكليات والمراكز البحثية في رفع المستوى العلمي والأكاديمي للجامعة ضمن التصانيف العالمية.
وبين رئيس الجامعة أن الاجتماع تمخض عن جملة من التوصيات المقدمة المطالبة بشمول الأساتذة والموظفين في التعليم العالي بقطع اراض سكنية، وتسهيل اجراءات المناقلة، ومعادلة الشهادات، واستثمار الاراضي الزراعية من قبل المهندسين الزراعيين وتسهيل منحهم القروض الميسرة، ومعالجة التخصيصات المالية لموظفي العقود والأجراء اليوميين.
 وأضاف أن اللجنة قد وعدت بوضع المقترحات ضمن اولوياتها لمناقشتها مع رئيس الوزراء بعد استكمال زياراتها الميدانية لكافة الجامعات في الوسط والجنوب والشمال ومن ثم اعداد تقرير يؤشر فيه جميع الملاحظات والمقترحات التي تم تداولها مع عمداء ورئاسة الجامعات.
واستعرض الدكتور الجبوري دور الجامعة في التصدي لجائحة كورونا وما قدمته في داخل الجامعة وخارجها من خلال عقد الندوات وورش العمل ومشاريع العمل المشتركة مع خلية الأزمة تجسيدا لشعار الجامعة في خدمة المجتمع، بالإضافة إلى ممارسة دورها الأكاديمي والعلمي والثقافي، ورفع القدرة التنافسية والاستيعابية للجامعة، مع ضمان الجودة، وتقرير الكفاءة الإنتاجية والاستثمار الأمثل لمواردها البشرية والتقنية وفق مخرجات ورؤية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
وأشاد الدكتور الجميلي بجهود الأساتذة والباحثين في انجاح تجربة التعليم الإلكتروني، مباركا للدكتور الجبوري تسنمه مهام رئاسة الجامعة، مؤكدا حرص اللجنة على دعم مشروع الجامعة الآثاري في تل الديلم (دلبات).
وأضاف أن اللجنة قد وضعت في أولوياتها النهوض بقطاع التعليم وجودته، ورفع الكفاءة التنافسية وربط مخرجات التعليم العالي بالحاجة الحقيقية للمجتمع ومتطلبات التنمية الاقتصادية.
مؤكدا التزام اللجنة بمواصلة دعمها للواقع التعليمي، ولقاءاتها بالكادر التدريسي ورؤساء الجامعات والطلبة من أجل توفير بيئة تعليمية ملائمة وظروف عمل مريحة وعادلة لكافة العاملين في قطاع التعليم، وتطوير وسائل البحث العلمي.
وأوضح الدكتور المسعودي أن اللجنة ستناقش ضمن فصلها التشريعي جملة من القوانين والأنظمة التي تحفظ للأساتذة حقوقهم، مؤكدا حرصها على معالجة مشاكل الأكاديميين، من خلال اللقاء المباشر والأخذ بمقترحاتهم وفق خارطة طريق تتبنى التخطيط المبرمج في استيعاب المتخرجين في سوق العمل والوظائف العامة، وتشكيل لجان لآلية تعيين تنسجم وتطلعات الطلبة وخدمة مسيرة التعليم العالي والبحث العلمي.
مشددا على ضرورة الاهتمام بالأستاذ الجامعي ومكانته العلمية والمجتمعية وحفظ حقوقه بعيدا عن التغيرات والأزمات والتجاذبات السياسية.

 
بقلم :عباس مجيد