المرضى في المستشفيات معرضون للاصابة بتجلط الدم أكثر من العدوى



Rating  0
Views   578
زينب كاظم امين عوض
06/09/2012 09:45:44



على الرغم من أن كثير من المرضى ممن يدخلون المستشفيات يشعرون بالقلق حيال احتمال إصابتهم بالعدوى، فإن الباحثين البريطانيين يأكدون أن تعرضهم للجلطات الدموية يشكل خطورة أكبر على صحتهم.

وأشارت الدراسة التي أجريت مؤخراً إلى أن الجلطات الدموية الوريدية التي يصاب بها المرضى في المستشفيات تتسبب في وفاة أعداد أكبر من تلك التي تتوفى نتيجة الإصابة بسرطان الثدي، وحوادث المرور على الطرق، وفيروس نقص المناعة البشرية، والمكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (عدوى يصاب بها المرضى في المستشفيات).

وتشمل الجلطات الدموية الوردية الإصابة بالجلطة والانسداد الرئوي. وتشمل عوامل الخطورة التي تزيد من فرص الإصابة بالمرض، عدم الحركة، الأمراض الحادة، إجراء عملية جراحية كبرى، الحمل، الأورام الخبيثة، تقدم العمر والسمنة. وذكر العلماء أن وجود أكثر من عامل من عوامل الخطورة يزيد من فرص الإصابة بتجلط الدم.

ونصح الباحثون بضرورة إجراء تقييم وفحص خاص بالجلطات الدموية الوريدية للمرضى الموجودين بالمستشفيات. وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن تجنب الإصابة بهذا النوع من الجلطات من خلال ارتداء الجوارب الضاغطة وتناول جرعات صغيرة من مضادات التخثر.

                                                                                                          
                                                                                                              منقول



وصف الــ Tags لهذا الموضوع   تجلط الدم , العدوى