المذيبات الكيميائية وزيادة خطر العيوب الخلقية للاجنة



Rating  0
Views   210
الاء عبد الوهاب خليل البياتي
11/10/2012 09:00:10

 

 أكد باحثون فرنسيون أن تعرض المرأة الحامل المُتكررللمُذيبات الكيميائية في محيط عملهم يزيد احتمالية ولادة أطفال مُصابون بالعيوب والتشوهات الخلقية كالحنك المشقوق وتشوهات الأطراف , حيث أشارت نواتج تكسّر البول الى المُذيبات التي تحتوي على المواد المُبيّضة وايثرات الغليكول التي تُمثل مجموعة من المذيبات الشائعة في الدهانات , مواد التنظيف ومستحضرات التجميل على أنها عوامل رئيسية للتسبب بالتشوهات الخلقية .

 

تُعد الأبخرة المُركزة من مواد التبييض وايثرات الغليكول ذات تأثير سُمي على الانسان ويتسبب التعرّض لها أثناء الحمل بالعديد من العيوب الخلقية المؤثرة على القلب كما أن ايثرات الغليكول بالتحديد يتسبب في العيوب الخلقية واختلالات التطوّر عند الحيوانات .

 

اعتماداً على استبيان تم ملؤه من عدد من السيدات الحوامل ثبت أن 45 % ممن انجبوا اطفالاً بعيوب خلقية ذات اهمية كبيرة أكدوا تعرّضهم الاعتيادي للمُذيبات الكيميائية في مُحيط عملهم كممرضات , مُصففي شعر , عاملات نظافة وأخصائيي تجميل , وعلى النقيض من ذلك فان 28 % من السيدات اللواتي أنجبن أطفالاً طبيعيين أكدوا تعرضهم المنتظم للمُذيبات ذاتها في محيط عملهم .

 

 


المصدر:  .reuters


وصف الــ Tags لهذا الموضوع   المذيبات الكيميائية التشوهات الخلقية