التحدث بلغتين يحسن الوظائف الدماغية مع تقدم السن



Rating  0
Views   257
الاء عبد الوهاب خليل البياتي
17/01/2013 07:13:09

أكدت دراسة حديثة الى ان اتقان الطفل لأكثر من لغة في مرحلة مُبكرة يُحافظ على شكل الدماغ مع تقدم السن وأشارت نتائج الدراسة أن البالغين في مرحلة الستينيات من العمر والمُتقنين لأكثر من لغة في مراحل طفولتهم المُبكرة أكثر قدرة على التحول من مهام دماغية الى أخرى بشكل أسرع وباستهلاك أقل للطاقة الدماغية لتنفيذ المهام الدماغية مقارنة بالناطقين بلغة واحدة فقط وتتناقص قدرة الانسان مع تقدمه بالعمر على اداء المهام المُعقدة كما في التخطيط اضافة الى عجزه عن التكيف مع الظروف الغير مألوفة .

اشتملت الدراسة على بالغين يتمتعون بصحة جيدة وتتراوح أعمارهم بين 60 – 80 عاماً منهم الناطقين بلغة واحدة أو لغتين وخضعوا للتصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي ( FMRI ) للدماغ أثناء قيامهم بثلاث مهام بسيطة الأولى تمثلت في التعرف على الشكل الدائري او المربع لجسم ما , الثانية لتمييز اللون الأزرق او الأحمر للجسم ذاته وأخيراً دمج المهمة الاولى والثانية معاً , واعتبر الباحثون المهمة الأخيرة مهمة تحويلية حيث يتطلب من الشخص التبديل بين قرارين مختلفين حول الشكل واللون .

تؤكد الدراسة أن الناطقين بأكثر من لغة يستخدمون دماغهم بكفاءة أكبر مقارنة بغيرهم , حيث ان المناطق الدماغية المسؤولة عن التبديل بين لغة وأخرى تتداخل مع النقاط الدماغية المرتبطة بالانتقال من مهمة الى أخرى ولذلك فان الانتقال المنتظم من لغة الى أخرى يُنشط المناطق الدماغية المسؤولة عن تغيير المهام .

 

 

المصدر: Fox Health News


 


وصف الــ Tags لهذا الموضوع   الدماغ الطقل