الموسيقى الصاخبة تثقل عقل المراهقين



Rating  0
Views   1176
زينب كاظم امين عوض
11/06/2013 06:25:12

 
 نشرت دراسة استرالية بأن استماع المراهقين الموسيقى الصاخبة وذلك بوضع السماعات على رؤوسهم قد يعرضهم لخطر الإصابة بالإكتئاب واللجوء للإنتحار .

 استغرقت الدراسة التي قامت بها كاترينا ماكفيرانس خمس سنوات، وجدت أن الموسيقى الصاخبة أدت إلى أمراض عقلية في بعض المراهقين اللذين تتراوح أعمارهم ما بين 13 و18 عام .

 وقالت صحيفة هيرالد صن "معظم الشباب يستمعون إلى الموسيقى بطرق ايجابية بعيدة عن الحشود الكبيرة ، لرفع مزاجهم أو إعطائهم الطاقة عند ممارسة الرياضة .

 واضافت " لكن الشباب المعرضون للخطر الاصابة بالاكتئاب أكثر عرضة للاستماع إلى الموسيقى، والموسيقى الصاخبة بشكل خاص و بطريقة سلبية".

وقالت ماكفيرانس بأن هناك أنواع أخرى من الموسيقى بما فيها الروك والراب والبوب لم يكن لديهم نفس النتائج للموسيقى الصاخبة .

 وقالت إن الشباب يتوجهون إلى سماع الموسيقى الصاخبة لأنهم وجدوا أنه بسماعهم لهذه الموسيقى هو هروب من الواقع و أن بعض الموسيقى تعكس آلام يشعرون بها ، مما يجعلهم يشعرون  بالوحدة .

  لكن النتائج تبين أيضا أن بعض المراهقين قد تحسن مزاجهم  من خلال الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة .

 وحثت الآباء ليسألوا أبنائهم كيف يكون شعورهم بعد الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة وإذا لوحظ بأن الأطفال تأثروا، فيجب التوقف عن سماعها.

 
 المصدر: اخبار الطبي
 


وصف الــ Tags لهذا الموضوع   الموسيقى الصاخبة تثقل عقل المراهقين