اعلام جامعة بابل - كلية الطب

طب بابل تناقش قدرة المبيض على توفير البويضات القادرة على الإخصاب

ناقشت كلية الطب فرع الفسلجة والفيزياء الطبية رسالة طالبة الماجستير ميامي هاشم كاظم علوان العامري الموسومة (تقييم مؤشرات مخزون البيوض للتنبؤ بنتائج حقن الحيوانات المنوية داخل سايتوبلازم البويضة) وبإشراف الاستاذ الدكتورة حنان عبد الجبار الطائي والاستاذ المساعد الدكتورة زينب حسن الخفاجي.
حضرها عميد الكلية الاستاذ الدكتور مهند عباس الشلاه وعدد من التدريسين وطلبة الدراسات العليا.
بينت الباحثة ان احتياطي المبيض هو مصطلح يستخدم لتحديد قدرة المبيض على توفير البويضات القادرة على الإخصاب مما يؤدي إلى حمل صحي وناجح. مع تقدم عمر الأم، ينخفض عدد البويضات التي يمكن تجنيدها بنجاح لاحتمال الحمل، مما يشكل عاملاً رئيسياً في العلاقة العكسية بين العمر وخصوبة الإناث.
قدرة المبيض على توفير بويضات قابلة للحياة تستخدم لوصف احتياطي المبيض لدى النساء والذي يتم تحديده بشكل أساسي من خلال عدد الجريبات البدائية في المبيض، مع شيخوخة المبيض سيكون هناك انخفاض في الخصوبة وعمر المبيض البيولوجي لدى الإنسان يبلغ حوالي 50 سنة.
هناك العديد من العلامات البيو كيميائية والفيزيائية الحيوية لاحتياطي المبيض، والتي يطلق عليها عادة اختبارات احتياطي المبيض. تم إجراء اختبارات احتياطي المبيض الشائعة للأنثى قبل تقنية الإنجاب المساعدة (كمحاولة للتنبؤ باستجابة المبيض المحددة). ولتقييم احتياطي المبيض هناك اختبارات كيميائية حيوية وعلامات الموجات فوق الصوتية: إحدى العلامات البيوكيماوية هي تقدير مستوى مصل الهرمون المضاد للمولر، والذي يمكن إجراؤه في أي يوم من أيام دورة تعداد الجريبات الغارية، وهو أحد علامات الموجات فوق الصوتية لاختبارات احتياطي المبيض.
يمكن أن يلعب العمر محركًا مهمًا في تحديد معدلات النجاح في علاج حالات العقم. يتم علاج العديد من المرضى الذين يعانون من العقم باستخدام تقنيات الإنجاب المساعدة ومن بين هذه التقنيات حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازم، وهي تقنية إنجابية مساعدة سريرية شائعة تتميز بكونها مستقلة عن عدد الحيوانات المنوية وشكلها ولها معدل إخصاب مرتفع. تنخفض الخصوبة مع تقدم العمر ويزداد عدد الأزواج الذين يسعون لعلاج العقم. تعتبر اختبارات احتياطي المبيض بمثابة تقديرات غير مباشرة لتجمع الجريبات المتبقي لدى المرأة ويمكن أن تعطي فكرة عن استجابتها لتحفيز المبيض وتوقعاتها للنجاح في برنامج التخصيب في المختبر وحقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى.
يعتبر تقدير مستوى الهرمون المضاد للمولري في المصل أحد المؤشرات البيوكيميائية القوية لمؤشر التنبؤ باحتياطي المبيض الذي يمكن إجراؤه في أي يوم من أيام الدورة كما يعد عدد الجريبات الغارية علامة مفيدة بالموجات فوق الصوتية لمؤشر التنبؤ باحتياطي المبيض.
إن معرفة تنبؤات الحمل في التكنولوجيا الإنجابية المساعدة مفيد للأطباء في تخصيص خطط العلاج وتحسين الاستشارة للمريض وللمرضى أن يقرروا ما إذا كانوا سيخضعون لعلاج العقم، لذلك من المهم تقييم مؤشرات التنبؤ باحتياطي المبيض كمؤشر للتنبؤ بالاستجابة لمساعد تكنولوجيا الإنجاب.
استنتجت الدراسة ان نسبة النجاح الإجمالية لحقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى في مراكز الخصوبة العراقية قريبة من نتائج مراكز الخصوبة الخارجية الأخرى. بلغت نسبة الحمل للمجموعة المدروسة 33.33% وكان الهرمون المضاد لمولريان أعلى بكثير في النساء الحوامل منه في المجموعة غير الحوامل ولم يكن لنوع البروتوكول في برنامج حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى دور يذكر في نسبة النجاح. وكان مؤشر التنبؤ باحتياطي المبيض أعلى بكثير لدى النساء الحوامل مقارنة بالمجموعة غير الحوامل.
اما النساء اللواتي لديهن ارتفاع في الهرمون المضاد لمولر، وعدد الجريبات الغارية، وانخفاض مؤشر كتلة الجسم أكثر عرضة لارتفاع مؤشر التنبؤ باحتياطي المبيض. وأظهر ORPI AUC بقيمة 1.00 عند نقطة القطع 2، مما يعطي حساسية ونوعية 97% و100% على التوالي.
واخيرا كانت هناك علاقة إيجابية معنوية بين مستوى مؤشر التنبؤ باحتياطي المبيض مع الطور الاستوائي الثاني، وعدد الأجنة وعدد الأجنة المنقولة.
بقلم: عباس مجيد

الصور:

اعلام جامعة بابل - كلية الطب
اعلام جامعة بابل - كلية الطب
اخبار الاقسام العلمية
طب بابل تناقش تأثير الأدوية المخفضة للكوليسترول على الاعصاب

نشر بواسطة: زينب كاظم امين عوض

تاريخ: 29/02/2024

مناقشة طالبة بورد للحصول على زمالة المجلس العراقي

نشر بواسطة: زينب كاظم امين عوض

تاريخ: 29/02/2024

اطروحة دكتوراه في طب بابل عن مرضى التهاب المفاصل الرثوي

نشر بواسطة: زينب كاظم امين عوض

تاريخ: 18/02/2024

احداث علمية قادمة
طب بابل ستقيم ندوة عن حالة الانتحار

نشر بواسطة: زينب كاظم امين عوض

تاريخ: 31/01/2024