مناقشة أطروحة دكتوراه في طب بابل عن الفعالية الوقائية للسكريات الكبسولية
 التاريخ :  1/4/2022 7:09:32 AM  , تصنيف الخبـر  كلية الطب
 كتـب بواسطـة  زينب كاظم امين عوض  
 عدد المشاهدات  107

 مناقشة أطروحة دكتوراه في طب بابل عن الفعالية الوقائية للسكريات الكبسولية
جرت صباح يوم الخميس الموافق 23/12/2021 على قاعة الدراسات العليا في كلية الطب جامعة بابل مناقشة علنية في علم الاحياء المجهرية لطالبة الدكتوراه أمل محمد سعيد الموسوي حسب توجيهات الوزارة ورئاسة جامعة بابل، حضرها عميد الكلية الاستاذ الدكتور صفاء صاحب ناجي الغزالي وعدد من التدريسين وطلبة الدراسات العليا في الفرع، مع الالتزام بجميع التعليمات الخاصة بالمناقشات العلمية المعمول بها، وقد كان عنوان الرسالة (الخواص المناعية والفعالية الوقائية للسكريات الكبسولية (CP5) في الوقاية من العدوى المتسببة عن بكتريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثسلين في نماذج الحيوانات) .
 تألفت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور محمد عبد كاظم حسن رئيسا وعضوية كل من الأستاذ الدكتورة أزهار عمران الذهب والأستاذ الدكتور نوفل حسين خضير والأستاذ المساعد الدكتور قاسم شرهان المياح والأستاذ المساعد الدكتور عدنان منصور جاسم  والاستاذ الدكتور علاء هاني الجراخ عضوا ومشرفا.
بينت الباحثة أن الهدف من الدراسة هو التحري عن الخواص المناعية والفعالية الوقائية للسكريات الكبسولية (CP5) في الوقاية من العدوى المتسببة عن بكتريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثسلين في نماذج الحيوانات لغرض توفير حماية متكاملة ضد مختلف الاصابات البكتيرية الحادة المتسببة عن الاصابة بهذه البكتيريا من خلال حقن سكريات الكبسولة مباشرة لتحفيز الاستجابة المناعية وذلك بزيادة  فعالية التحفيز للمستضد في نموذج الحيوانات تحت الاختبار.
حيث تم من خلال الدراسة جمع (180) عينة سريرية من المرضى الوافدين لعدد من المستشفيات الرئيسية في محافظة بابل (مستشفى الحلة التعليمي, مستشفى التعليمي للولادة والاطفال ومستشفى الامام الصادق التعليمي) خلال الفترة من كانون الاول الى  تشرين الثاني 2020 مع استثناء المرضى الذين سبق  لهم الدخول للمستشفى مسبقا. وشملت النماذج المجموعة خلال الدراسة عينات الدم ,الادرار, سائل النخاع الشوكي, جروح الحروق، وغيرها ، كما تم أخذ المعلومات التالية من كل مريض تم أدراجه في الدراسة الحالية: الاسم, العمر, الجنس, متعاطي للمضادات الحيوية أو لا قبل اخذ النموذج من المرضى.
   بينت نتائج الدراسة انه من مجموع 180 عينة سريرية، فأن 46 منها (25.5% ) اظهرت نمو بكتيري موجب على الاوساط الزرعية الاعتيادية، فيما لم تظهر 134 عينة سريرية ( (74.4%نموا موجبا على الاوساط الزرعية وقد يعود السبب في ذلك لاحتمال وجود اصابة فطرية او فايروسية أو وجود بكتيريا شديدة التحسسfastidious bacteria  والتي قد تكون فقدت اثناء نقل العينات الى المختبر او بسبب تعاطي المضادات الحيوية قبل اخذ النماذج.
   بينت نتائج الدراسة الحصول على 46 عزلة  (25.5%)  بكتيرية مشخصة بواسطة الاختبارات الكيموحيوية , نظام  Vitek 2 و نظام أشرطة   .API تم الحصول على العزلات البكتيرية من عينات الادرار 16 (34.7%), الحروق15(32.6%), الدم12((26.6% , جروح 2(4.3)  والسائل القصبي 1(2.1%). وأظهرت نتائج الزرع البكتيري ان من مجموع 46 عزلة بكتيرية فأن 22 عزلة(47.82%)  منها كانت موجبة لصبغة كرام و 24 عزلة (52.17%) كانت سالبة لصبغة كرام. من  مجموع 22(47.82%) عزلة موجبة لصبغة  كرام ، وجد أن 17 عزلة كانت عائدة لمجموعة المكورات العنقودية السالبة لأنزيم الكوأوكيوليز Coagulase-negative Staphylococci (CoNS)  وخمسة عزلات تم تشخيصها على أنها عائدة للنوع S. aureus .
اظهرت جميع العزلات الخمسة S. aureus نمط متعدد المقاومة  لمقاومة المثسيلين باستخدام أقراص السفوكستين حسب CLSI ، وبالأعتماد على تقنية تفاعل البولميريز المتسلسل، اظهرت النتائج إمتلاك جميع العزلات الخمسة لجين mecA gene في حين أظهرت عزلة واحدة قابليتها على إمتلاك جين متعدد السكريات الخامس للكبسولةCP5 gene) ) وهي العزلة  (A.MS isolate).
وذكرت الباحثة انه تم العزل والاستخلاص والتنقية الجزيئة لمتعدد البولي السكريد الخامس من عزلات منS. aureus   المحلية المقاومة للمثسلين والتي عرفت باسم الباحث(A.MS isolate)  باستخدام طريقة مبتكرة ومحورة لأول مرة في هذه الدراسة من خلال مزج طريقتين سابقتين ,علما انها الدراسة الاولى في هذا المجال على مستوى العراق.
تم قياس المكونات الكيميائية لمستخلص خام لمتعدد البولي سكرايد لكبسولة عزلة A.MS isolate) ) بواسطة جهاز المطياف الضوئي المرئي للكثافة الضوئية وكانت الكثافة الضوئية لمتعدد البولي سكرايد الخامس للكبسول هي (0.279) عند الطول الموجي 206 نانوميتر, والكثافة الضوئية للبروتين (0.017) عند الطول الموجي 280 نانوميتر, والكثافة الضوئية للحامض النووي (0.018) عند الطول الموجي 260 نانوميتر. علما ان التركيز لمستخلص خام لمتعدد البولي سكرايد لكبسولة عزلة A.MS isolate) ) كان 6 ملي غرام/لتر.
وذكرت الباحثة انه تم خلال الدراسة الحالية التحري عن استراتيجية المناعية والفعالية لمتعدد البولي سكرايد لكبسولة     (CP5)  المستحلب في الجسم الحي in vivo  بواسطة بولي سوربات  80 ضمن نماذج الحيوانات المختبرية. حيث تضمنت مجموعة التجارب للجرذان المختبرية (16 حيوان) قسمت بصورة عشوائية الى مجموعتين I ) , ( II. كانت المجموعة الاولى[I]  لمتعدد البولي سكرايد لكبسولة عزلة A.MS isolate) ) وتم حقن 8 حيوانات من انثى الجرذان  بالغشاء البرويتوني على شكل جرعتين كل جرعة 50 ?g (10 ?l) لكل حيوان بواقع اسبوع بين الجرعتين. بينما كانت المجموعة  II  هي مجموعة السيطرة وتكونت ايضا من 8  حيوانات من انثى الجرذان تم حقنها بمحلول ملح الفوسفويت المنظم ضمن الغشاء البرويتوني  بواقع 10 مايكرولتر لكل حيوان ضمن كل جرعة بواقع اسبوع بين الجرعتين.
 بعد ثلاثة اسابيع تم سحب دم لكافة الحيوانات لغرض اجراء تحاليل الدم لأمراض الدم والفحوصات المناعية قبل اعطاء جرعة التحدي. وبعد 30 يوم من الحقن بالجرعة الاولى لمجموع الحيوانات البالغ عددها 16 والمقسمة الى مجموعتين (ثمانية حيوانات لكل مجموعة). تم حقن جميع الحيوانات المتبقية ببكتيريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثسيلين بتركيز(107 CFU) وبحجم نصف مل لكل حيوان. وبعد ذلك يتم حساب درجة الحماية بتعداد عدد الحيوانات الباقية على قيد الحياة بعد اسبوع من الحقن البريتوني لها. وجمع نماذج الفحوصات لتحليل الزرع الدم تعداد كريات الدم وانواعها والفحوصات المناعية ضمن 72ساعة بعد الحقن.
كما ذكرت الباحثة انه تم سحب الدم من كافة الحيوانات من القلب تحت التخدير لاجراء تعداد لكريات الدم البيضاء وانواعها ,فعالية التصفية للدم, قياس تركيز الانترلوكين 4 وتركيز الانترلوكين  12 P40 قبل وبعد جرعة التحدي باستخدام تقنية المقايسة الامتصاصية المناعية للانزيم المرتبط قبل وبعد جرعة التحدي.
أظهرت نتائج تحاليل الدم والفحوصات المناعية قبل إعطاء جرعة التحدي عدم وجود زيادة معنوية بعدد كريات الدم البيضاء في المجموعةI  متعدد السكريات للكبسولة (11093 cells/mm3) مقارنة  بمجموعة السيطرة II  9650  cells/mm3))  بمستوى دلالة p ?  0.05 ))  وكذلك اظهرت نتائج العد التفريقي لكريات الدم البيضاء عدم وجود فروقات معنوية بين المجموعتين عند مستوى دلالة p ? 0.05)). اما بالنسبة لمستوى اللانترلوكين الرابع IL-4 ) )، فقد اظهرت النتائج فروقات معنوية حيث كانت مجموعة كل من متعدد السكريات للكبسولة I (4.775pg/mL) مقارنة  بمجموعة السيطرة (0.709pg/mL) II   بمستوى دلالة  p ? 0.05.  كما أظهرت نتائج دراسة مستوى الانترلوكين IL-12-p40) 12-p40) عدم وجود فروقات معنوية في كل من مجموعة متعدد السكريات  للكبسولة (7.496pg/mL) مقارنة بمجموعة السيطرة (12.115 pg/mL) عند مستوى دلالة p ? 0.05)).
بينت نتائج فعالية تصفية الدم من العامل الممرض للمكورات العنقودية الذهبية (MRSA)  أن التصفية كانت بنسبة عالية (71.5%)  في مجموعة متعدد السكريات  للكبسولة  مقارنة بمجموعة السيطرة (33.4%)، في حين اظهرت نتائج تحاليل الدم والفحوصات المناعية بعد اعطاء جرعة التحدي وجود زيادة معنوية بعدد كريات الدم البيضاء في كل من مجموعة  متعدد السكريات  للكبسولة (9407 cells/mm  ومجموعة  السيطرة(4682 cells/mm3)  عند مستوى دلالة (p ? 0.05) .
 اظهرت نتائج دراسة مستوى اللانترلوكين الرابع IL-4 ) ) فروقات معنوية حيث كانت مجموعة متعدد السكريات  للكبسولة  (8.6676 pg/mL) مقارنة بمجموعة السيطرة (2.8531 pg/mL ) عند مستوى دلالة (p ? 0.05 ). اما بالنسبة لمستوى الانترلوكين IL-12-p40 )  12-p40)، فقد اظهرت النتائج عدم وجود زيادة معنوبة في كل من مجموعة متعدد السكريات  للكبسولة (10.483 pg/mL) مقارنة بمجموعة السيطرة (5.792 pg/mL) عند مستوى دلالة p ? 0.05)).
على علاوة على ذلك، فقد أظهرت نتائج الفحوصات للمقاطع النسيجية للطحال على مستوى المجاميع اختلاف واضح في تمدد منطقة اللب الابيض للحويصلات اللمفاوية على حساب منطقة اللب الاحمر اضافة الى وجود الخلايا الحمضية والبلازما واللمفاوية، بينما كانت الحويصلات اللمفاوية متضيقة بمجموعة السيطرة  ولم تظهر اي  تغير .واظهرت كل من مجموعة I متعدد السكريات  للكبسولة تمدد جزئي لمنطقة اللب الابيض للحويصلات اللمفاوية على حساب منطقة اللب الاحمر. في حين لم يظهر هنالك اي تغير في مجموعة السيطرة.
نستنتج من خلال هذه الدراسة وجود تأثير واضح لمتعدد السكريات للكبسولة العزلة  (A.MS isolate)  للمكورات العنقودية المقاومة للمثسيلين المستحلب  بواسطة بولي سوربات  80 من خلال تحسين الاستجابة المناعية كمساعد مناعي ضد المكورات العتقودية المقاومة للمثسيلين وزيادة عوامل المناعة الخلطية اضافة الى حدوث تغييرات نسيجية في الطحال ضد المستضد الداخل للجسم.
وختمت الطالبة أطروحتها باستنتاج ان هذه الدراسة تعد الاولى من نوعها في العراق ومن الدراسات القليلة في العالم حول التحري عن الخواص المناعية والفعالية الوقائية للسكريات الكبسولية (CP5) في الوقاية من العدوى المتسببة عن بكتريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثسلين في نماذج الجرذان.

بقلم : عباس مجيد